عبد اللطيف وهبي: تلقينا إشارات إيجابية من عزيز أخنوش للمشاركة في الحكومة

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، إنه تلقى إشارات إيجابية من رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش، خلال لقاء جمعهما صباح اليوم بمقر حزب “الحمامة” بالرباط، في إطار مشاورات تشكيل الحكومة.

ووصف عبد اللطيف وهبي، لقاءه التشاوري مع رئيس الحكومة المكلف عزيز اخنوش،بالرباط، بالبناء.

وأضاف زعيم البام، في تصريح صحفي عقب لقائه مع اخنوش، أنه تبادل مجموعة من الأفكار مع رئيس الحكومة حول إمكانية التحالف، موردا أنه “سنعمل على استمرار هذا الحوار”.

وأورد وهبي الذي رافقته فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للبام خلال هذا الاجتماع، أن لديه شعور بأن الأمور ستسير بشكل أفضل، شاكرا أخنوش على إشاراته الإيجابية.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة قد أبدى في بلاغ له،  رغبته في دخول الحكومة التي سيشكلها حزب التجمع الوطني للأحرار بقيادة رئيسه عزيز أخنوش.

وأكد الحزب أنه “سيظل مستعدا لخدمة الصالح العام من جميع المواقع”، وأنه “قطع مع جميع الخطوط الحمراء، بناءً على مؤتمره الرابع خلال فبراير 2020″، في إشارة منه إلى أنه مستعد للمشاركة في الحكومة.

واعتبر الحزب ذاته في البلاغ ، أن “الأهم بالنسبة له هو احترام برنامجه الانتخابي، وتوجهاته الكبرى، ومبادئه الديمقراطية الحداثية التي لا تنازل عنه”.

ويأتي هذا الإعلان الصريح للبام عن الرغبة في المشاركة في حكومة أخنوش، بعدما كان الأمين العام، عبد اللطيف وهبي، من أوائل الأحزاب والأمناء العامين اللذين هنأوا  أخنوش بفوز حزب التجمع الوطني للأحرار بالانتخابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.