نجاح باهر للدورة الثانية عشرة من ماراطون الدار البيضاء الدولي

تميزت الدورة الثانية عشرة لماراطون الدار البيضاء الدولي، الذي نظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس، بمشاركة أزيد من 5500 متسابق من المغرب ومن 43 دولة، بزيادة بلغت نسبتها 30 بالمائة مقارنة بالدورة السابقة.

وذكر بلاغ اللجنة المنظمة أن هذا الحفل الرياضي الكبير جمع آلاف المشجعين، الذين اجتمعوا حول المجمع الأسطوري محمد الخامس وعلى طول المسار لتشجيع المتنافسين، حيث أبان 421 متسابقا من فئة الصغار عن عزمهم وطاقتهم خلال المنافسة المخصصة لهم، خلال يوم أمس السبت، بالإضافة إلى الكبار، اليوم الأحد، في الماراطون ونصف الماراطون و10 كلم.

وأضاف البلاغ أن السباقات الثلاثة عرفت مشاركة أكثر من 5500 متسابق ومتسابقة بزيادة قدرها 30 بالمائة مقارنة بالدورة السابقة، وهو ما يبرز الأهمية التي يحظى بها ماراطون الدار البيضاء الدولي، من خلال مشاركة 43 دولة في هذه التظاهرة، من أبرزها كينيا، والسنغال، والبنين، والكونغو، وبوركينا فاسو، والسودان، والمالديف، وتركيا، وفرنسا، والصين، والهند، وباكستان، والإمارات العربية المتحدة وجنوب إفريقيا.

وسجل البلاغ أن المتسابقين الكبار، المغاربة والأجانب، احتلوا الصفوف الأولى، معتبرا أن أهم إنجازات الماراطون تمثل في حشد آلاف الرياضيين من كل الأعمار وجميع المستويات للتجوال معا في شوارع الدار البيضاء وتشجيع آخرين على الانضمام إليهم السنة القادمة.

وعرفت هذه التظاهرة تغطية إعلامية من طرف وسائل الإعلام الوطنية والجهوية، الصحافة المكتوبة، الإلكترونية والسمعية-البصرية والقنوات التلفزيونية والإذاعات التي بثت أطوار التظاهرة مباشرة، ونقلت انطباعات العدائين والمنظمين، وأجرت معهم حوارات.

يشار إلى أن الفوز عاد إلى الكيني سامي كين كورير، بعد قطعه لمسافة 42.2 كلم بتوقيت (2 س و 8 د و 32 ث)، متبوعا بمواطنيه جوناتان ييكو كيبتو (2 س و 10 د و 32 ث)، وكوتيت جاكسون كيبكويش (2 س و 11 د و 37). وكانت الكينية ليليان جيبيتوك أول امرأة تصل إلى خط الوصول بتوقيت (2 س و 31 د و 31 ث) متبوعة بالمغربية كلثوم بوعسرية (2 س و 34 د و 30 ث) والإثيوبية هي ماميتو بالشا (2 س و 39 د و 56 ث).

وفاز المغربي حمزة لمكرطس بسباق نصف الماراطون بعد قطعه مسافة 21،097 كلم في زمن قدره 1س و 01 د و 15 ث، متبوعا بمواطنيه عبد الناصر فتحي بتوقيت 1س 01 د و 36 ث ومحمد فتحي بتوقيت 1 س و 01 د و 54 ث.

وكانت العداءة المغربية فتيحة أصميد أول امرأة تصل إلى خط وصول نصف الماراطون بتوقيت 1 س و 12 د و 00 ث، متبوعة بمواطنتيها سناء أشهبار بتوقيت 1 س و 15 د و 32 ث وفاطمة الزهراء كردادي بتوقيت 1س و 15 د و 40 ث.

كما عرف سباق العشر كيلمترات سيطرة العدائين المغاربة، إذ فاز حميد الجناتي بالمرتبة الأولى بتوقيت (29 د و15 ث)، متبوعا بحسن كشوي بتوقيت (29 د و 17 ث) و عزيز بونيت بتوقيت (29 د و51 ث).

وسيطرت العداءات المغربيات أيضا، إذ بلغت رحمة الطاهري خط النهاية في زمن قدره 33 د و39 ث، متبوعة بمجيدة معيوف بتوقيت 34 د و32 ث وحنان البجاوي بتوقيت 36 د و21 ث.

وفي الختام جرى تسليم الجوائز للفائزين من طرف كل من سعيد أحميدوش والي جهة الدارالبيضاء-سطات، وعبد العزيز العماري رئيس مجلس مدينة الدارالبيضاء، وعبد المالك الكحيلي نائب رئيس مجلس المدينة، والسيدة نوال المتوكل نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ومحمد الجواهري المدير العام لشركة التنمية المحلية-الدارالبيضاء للتنشيط والتظاهرات.

وبعد تقديم الشكر لأعلى السلطات في المملكة على الثقة التي وضعتها في الجهة المنظمة للماراطون، هنأ محمد الجواهري بحرارة جميع المتسابقين والمشجعين، الذين أطروا وشاركوا في إنجاح الدورة 12.

وتم تحديد موعد الدورة 13 في أكتوبر 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.