وشحه جلالة الملك كأفضل شخصية سنة 2018 .. هذا مسار وزير الصحة الجديد

هو أحد الوجوه الجديدة التي استقبله اليوم، جلالة الملك محمد السادس، ضمن الوزراء الجدد الذين التحقو بحكومة العثماني، في نسختها الثانية، جالسا على كرسي وزارة الصحة، فمن يكوم خالد ايت طالب؟

شغل منصب مدير المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، لأزيد من خمس سنوات، بعد أن قرر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تجديد الثقة في البروفيسور ايت طالب،  بعد ما شهدت المنظومة الطبية داخل المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس تطورا وتحديثا.

طبيب الفقراء كما  يلقبوه الشارع الفاسي، عمل كرئيس قسم جراحة الأمعاء، و مدير عام للوحدة الصحية بالمركب الجامعي بفاس.

 كسب ثقة جلالة الملك محمد السادس، إذ تم توشيحه كأفضل شخصية سنة 2018 من ضمن شخصيات بارزة اعتلت كراسي المسؤولية .

استطاع خالد أيت طالب أن يمتص غضب المحتجين لمرات عدة، وواجه صعوبات عديدة، نظرا لحجم المسؤوليات المكلف بها، إذ تمكن بفضل تجربته أن يعبر بسنواته المهنية إلى بر الأمان، بعيدا عن الابتزازات النقابية و السياسية.

وتنتظر الوزير الجديد ملفات « حارقة » أبرزها ملف طلبة الطب، بعد أن عبروا عن رفضهم لمشروع قانون الخدمة الإجبارية وهددوا بخطوات تصعيدية في حالة استمر الوضع على ما هو عليه.

كما ينتظر ايت طالب ملف العدد الكبير من المرضى الذين يتوافدون على مستشفيات المملكة.

يشار إلى أن  البروفيسور خالد آيت الطالب، يعد من بين الشخصيات العلمية، والطبية، في مجال الصحة بالمغرب، إذ تم تعيينه مرتين مديرا للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، إذ جرى الحديث عن  تعيينه كاتبا عاما لوزارة الصحة بالنيابة، مطلع الشهر الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.