المحمدية..دعوى قضائية ضد مستشارة عن حزب الاستقلال ببلدية عين حرودة

يعتزم رئيس بلدية عين حرودة التابعة لتراب عمالة المحمدية رفع دعوى قضائية ضد نائبة في المجلس البلدي لعين حرودة مكلفة بالبيئة، عن حزب الاستقلال، بتهمة القذف والسب والتشهير وادعاءات كاذبة وإثارة الفتن وتحريض المواطنين على الاحتجاج .
و يعتزم رئيس البلدية تقديم شكاية لوكيل الملك ضد المستشار الجماعية على إثر ما اعتبرها « إساءة لــــه ولساكنة الجماعة عموما»، عبر تصريح فيديو نشرته في بعض مواقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك» و «اليوتوب»، تحمل «عبارات التشهير والتهجم»، حسب تعبيره، في حق رئيس المجلس البلدي.
وأوضح مصدر مقرب من رئيس المجلس البلدي لعين حرودة، المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن المستشارة شهرت به بواسطة ادعاءات كاذبة في التدوينة وقللت من شأن دورة المجلس البلدي، وذلك بعد انعقاد الدورة الاستثنائية المنعقدة بتاريخ الثلاثاء 4 فبراير الجاري.


وعبر بعض المستشارون عن شجبهم وامتعاضهم من تصرفات زميلتهم في المجلس وما سموه «سلوكات شاذة وغير أخلاقية والاتهامات المجانية والخطيرة التي من شأنها نشر التفرقة والتمييز بين المواطنين»، حسب تعبيرهم، مطالبين الجهات المسؤولة لاتخاذ كافة التدابير القانونية لوقف ذلك.
ومن المنتظر أن يتم استدعاء المشتكى بها من طرف الضابطة القضائية للدرك الملكي، في غضون الأيام القليلة المقبلة، من أجل التحقيق معها في التهم الموجهة إليها.
من جهة أخرى كشف المصدر ذاته أن الحملة السياسوية الممنهجة التي يقف وراءها بعض الأشخاص المحسوبين على المعارضة « ديال بلعاني، أوديال مكرفونات المواقع التواصل الاجتماعي»، والتي تروج لافتراءات وأكاذيب مغلوطة مفادها أن السلطات سحبت من الرئيس جواز سفره لمنعه من مغادرة التراب الوطني لا أساس لها من الصحة، انما مجرد ادعاءات كاذبة وإشاعات مغرضة يسعى الذين يقفون وراءها لتلطيخ سمعة الرئيس المعروف في أوساط عين حرودة والمناطق المجاورة لها بكونه رجل محسن وغيور على المنطقة وأبنائها، وان هذه الحملة يقودها أشخاص معروفين في أوساط بلدية عين حرودة بكراء أحناكهم لغيرهم، أو لمن يدفع أكثر كلما ارتفع الطلب، وعند الضرورة.
وأوضح المصدر نفسه أن رئيس بلدية عين حرودة سيقوم في الأيام القليلة المقبلة بزيارة عمل لإحدى الدول الإفريقية الصديقة للمملكة المغربية.
و نعد قرائنا الكرام أننا سنخصص تحقيقا صحفيا غاية في الأهمية يتعلق بقطاع البيئة وكيف تدار فيه الأمور كما أننا سنكشف فيه حقائق مثير تثبت تورط مستشارة تقوم بجمع مواد الكارطون لإعادة بيعها من جديد، وتستعمل لهذا الغرض شركة وهمية، هذا ناهيك عن استغلالها لأرض في ملكية الدولة كمحل لتجميع البلاستيكية والكارطون..
كما سنلامس ملف النظافة بالمنطقة و كيفية تدبيره .. من يدبر من؟ الشخص المفوض له أم القطاع هو الذي يدبر على الشخص المفوض له؟؟؟؟
انتظرونا في الأيام المقبلة سنكشف عن ملفات الاغتناء الفاحش لمستشارين جماعيين سابقين منهم بعض الرؤساء الذين لا زالوا على قيد الحياة ولا زال لهم طموح سياسي، بمعنى أنهم لا زالوا أحياء يرزقون يرضعون من ضرع البقرة الحلوبة التي تسمى بلدية عين حرودة، ويتمنون الرجوع في ااستحقاقات 2021 المقبلة لتسيير الشأن المحلي للاغتناء من مشاريع مدينة زناتة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.