في مديني ويسلان ومكناس.. المهرجان الوطني للشباب المبدع يكرم الفاعلة الجمعوية الصحراوية حنان الوردي رئيسة الهيئة الملكية المغربية للتنمية والتواصل الإفريقي العالمي وجمعية “أريج للمرأة والأسرة”

نظم منتدى الفن والإبداع المغربي فعاليات الدورة السادسة من المهرجان الوطني للشباب المبدع خلال الفترة من 12 إلى 14 فبراير2020 في مديني ويسلان ومكناس بالمملكة المغربية، وجرت الفعاليات قبل النهائية يومي 11 و 12 يناير الجاري تحت شعار: “الاقتصاد الاجتماعي.. رافعة للتنمية الشاملة”.

وتهدف الدورة الجديدة للمهرجان، إلى تحصين الهوية الثقافية والفنية المغربية الأصيلة، والمساهمة في تنشيط الدينامية الثقافية والفنية في المملكة المغربية، خصوصاً بمدينة ويسلان والنواحي، نظراً لموقعهما الاستراتيجي ولكونهما امتداداً واعياً للعاصمة الاسماعلية مكناس، كما يهدف المهرجان إلى تحصين الشباب من كل أسباب التطرف والانحراف والعنف، بإدماجه في العمل الإبداعي، وربطه بالتجارب الإبداعية لأسماء وازنة على مستوى الإبداع الفني والأدبي.

وكشف إبراهيم زهيري رئيس منتدى الفن والإبداع المغربي مدير عام المهرجان، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية حلت ضيفا شرفيا على الدورة الجديدة، وذلك تفعيلاً لميثاق التعاون المبرم بين المنتدى وجمعية الفجيرة الثقافية خلال الدورة السابقة، مضيفاً: “إن برنامج الحدث الفني والثقافي ارتكز على محاور مهمة برزت الثقافة والفن قاطرة للتنمية الشاملة، كما برزت الدور الذي يمكن أن تلعبه المنطقة في المسار الاقتصادي والاجتماعي والإنساني، وتخليق الحياة العامة، لكونها منفتحة على مناطق وقبائل لها تاريخ عريق، كمولاي إدريس زرهون، الدخيسة، مجاط لتأكيد حضورهم الثقافي الفاعل والمتميز في المنطقة، وهي فرصة لإبراز الكفاءات الإبداعية الشبابية التي تزخر بها المغرب وخاصة جهة فاس مكناس والأطلس المتوسط، وبجعلهما ملتقى للثقافات وفضاء للفن والإبداع الإنساني”.

وأوضح زهيري أن فعاليات المهرجان شتملت ندوات فكرية، تناولت عناوين متنوعة مثل “القفطان المغربي واقع وأفاق”، “فنون القول الملحون نموذجاً”، فضلاً عن ورش متنوعة في “التكوين في الفن التشكيلي”، و”تصميم الأزياء التقليدية”، لافتاً إلى أن برنامج الدورة احتوى على معرض لمنتجات القفطان المغربي والفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية، وأمسيات شعرية وسهرات فنية اختتمت بتتويج ملكة جمال الأطلس 2020، بالإضافة إلى عروض أزياء تقليدية، وتكريم مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية والجمعوية بالمغرب كالفاعلة الجمعوية الصحراوية السيدة حنان الوردي رئيسة الهيئة الملكية المغربية للتنمية والتواصل الإفريقي العالمي، و رئيسة جمعية “أريج للمرأة والأسرة”، مع تتويج العمل المتميز لمصممة أزياء قفطان مغربي أصيل، بحضور وازن لشخصيات وطنية وثقافية وفنية تليفزيونية وسينمائية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.