إنفلات أمني يتسبب في جريمة قتل شاب بمنطقة عين الشق بالدار البيضاء

وٌجد شاب في الثلاثنيات من العمر، اليوم الاثنين  جثة هامدة، قبل ساعات من الإفطار بزنقة 15 بدرب الخير   امام الجيران وشباب الحي ، بحيث تعرض الهالك لطعنة على مستوى القلب طعنات بسلاح أبيض،  بشكل مفجع تقشعر له الابدان.

بعد اتصال المتكرر بالسيارة الاسعاف  حاول شخص من الجيران انقاظ الشاب ونقله الى المستشفى السقاط .

قبل ارتكاب الجريمة كان اشتباك بين جناة  ومن بينهم شابة معروفة في الحي  المذكور …

حاول الجيران عدة مرات  بالإتصال بالرقم 19 لرجال الامن لكن دون جدوى  مما  اضطر سكان  يلومون السلطات التي لم تقم بواجبها في الوقت المناسب الى ان تطورت الأمور و حدثت جناية القتل العمد

بعد ارتكاب الجريم حلوأ رجال الشرطة القضائية رفقة عناصر الشرطة العلمية، الذين فتحوا تحقيق في الموضوع.

و ان الجاني أو الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة، منهم من اختفى عن الأنظار  ومنهم  من حاول طمس  او التملص من الجريمة  . لكن لسوء الحظ كانت كاميرات الهاتف وكاميرات المتبتة بمحل الصيدلية كانت بالمرصاد لتسجيل كل وقائع الجريمة.

لكن الغريب في الأمر وهو الجاني يقطن  بالمدينة القديمة بثراب عمالة  أنفا  وكان موضوع مذكرت بحث على  الصعيد الوطني

 ويذكر ان سكان  حي درب الخير  سبق ان دقوا ناقوس الخطر

وشكايات المتكرر  بخصوص التجارة في المخدرات والاقراص المهلوسة  بالإضافة  لسوق العشوائي الذي يجمع عدد كبير من المنحرفين. في غياب الحملات التمشيطية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.