العيون: حملة تمشيطية تجوب شوارع المدينة لتطبيق اجراءات حالة الطوارئ الصحية

تزامنا مع الذكرى 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني الذي يصاف 16 ماي من كل سنة، وعلى غرار باقي ولايات الأمن على المستوى الوطني، تأهبت مختلف المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن العيون بحميع تلاوينها، استعدادا لضبط الخارقين لقانون حالة الطوارئ الصحية، سعيا لاستتباب الأمن و تنزيل المقتضيات كما جاءت في البند كإجراء لمكافحة انتشار وباء كورونا المستجد.
هذا، و قد أشرف والي أمن العيون السيد حسن أبو الذهب على جملة الاستعدادات والحملات التمشيطية احتكاما إلى قانون حالة الطوارئ بالبلاد، و تفعيلا لمبدأ اليقظة لضمان سلامة المواطن، و تطبيقا لتعليمات المديرية الصادرة في هذا الصدد لمنع تفشي وباء كورونا، بحيث شملت الحملة التمشيطية رجال الشرطة الراجلين و السيارات ومركبات الشرطة، جابت شوارع المدينة شرقا قبيل شارع 25 مارس والوفاق و العودة و كرون جي و غربا بحي المطار و سوق الجمال و البوركو.
شملت حصيلة الموقوفين بنفوذ ولاية أمن العيون منذ أول يوم لإعلان حالة الطوارئ الصحية وفقا لآخر إحصائية للمديرية العامة للأمن الوطني، إلى 1485 موقوفا بسبب قضايا تتعلق بخرق وعدم إحترام حالة الطوارئ الصحية وعدم الإمتثال بالتقييدات الإستثنائية للتنقل وعدم حمل الرخص الإستثنائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.