تطوان تعود إلى صفر حالة كورونا بعد شفاء جميع المصابين

مكتب جهة طنجة تطوان الحسيمة: عبد اللطيف باكر

شفاء جميع المصابين بفيروس كورونا بتطوان وعودة المنطقة الى صفر حالة إصابة

أعلن مساء اليوم  الخميس شفاء 4 حالات كانت مصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي الحالات المتبقية التي كانت تعالج من الفيروس في مستشفى سانية الرمل. لتسجل المنطقة بذلك شفاء المصابين الأربعة والعودة إلى صفر حالة إصابة.

وبلغ عدد المتعافين من فيروس كورونا في تطوان إلى 169 حالة شفاء، وسجلت 7 وفيات بالفيروس، ليكون مجموع الحالة الوبائية هو 76، ولم يتبق أي مصاب.

وتجدر الإشارة كذلك إلى أن المنطقة تسجل حاليا صفر حالة اشتباه منذ عدة أيام كما استقر الوضع الوبائي بعدم تسجيل حالات جديدة منذ 14 يوما فضلا عن عدم وجود أي شخص في الحجر الصحي الإجباري.

هذه المجهودات التي بذلت على أكثر من مستوى، حققت النجاح وأدخلت الفرحة والتحدي الذي صنعوه رجال أقوياء من الأطباء مدنيين وعسكريين ومندوبية وزارة الصحة بتطوان المضيق الفنيدق،  والاطر الطبية والأمنية والعسكرية في مدينة مرتيل وممرضين وإداريين،  ولا ننسى أيضا دور رجالات السلطات والدرك الملكي، والمصالح الأمنية بمختلف تلاوينها التي كسرت خوف وصمت الفيروس المختفي.

تضحيات السلطات المحلية من باشوات وقيادة وأعوان السلطة، والقوات المساعدة على الدور الفعال الذين قاموا به من اجل التحسيس والتوعية بجميع الأحياء والأزقة مع تفعيل الحجر الصحي، وتنظيم الحركة التجارية في الأسواق  والمحلات التجارية، وسهروا على توزيع المساعدات الاجتماعية طيلة أيام الحجر الصحي بكل شفافية ومن دون استثناء يذكر. ولا تنسى الجماعات المحلية على المجهودات  في عملية التعقيم والنظافة وتقديم المساعدات العدائية للأسر الفقيرة.

الفرحة عمت سكان الإقليم عند شفاء جميع المصابين بفيروس كورونا بتطوان وعودة المنطقة إلى صفر حالة إصابة.

وحتى لا ننسى الدور الذي قدمته فريق الوقاية المدنية ورجال التدخل لنقل المصابين  بالفيروس كورونا الكوفي  19، وكذلك دور وسائل الإعلام الدين قدموا دورا أساسيا في نقل المعلومة بكل مهنية ومصداقية فتحية من سكان المنطقة لجميع المسؤولين.  مما جعل الساكنة أن توجه رسالة شكر إلى أمير المؤمنين صاحب الجلالة محمد السادس، نصره الله، وأن تتقدم بآيات الشكر و العرفان و جميل الامتنان لكل المبادرات الرائدة لشعبكم الوفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.