تاونات: اعتقال شقيقين بتهمة قتل امرأة قبيل الإفطار

اهتز سكان إقليم تاونات، وتحديدا دوار أولاد علي المرابط بجماعة فناسة باب الحيط، قبيل أذان المغرب أول أمس الأربعاء، على وقع جريمة بشعة خلفت مقتل سيدة في الأربعينات من عمرها وإصابة كل أفراد عائلتها بجروح خطيرة، استدعت نقلهم إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بتاونات وإخضاعهم لتدخلات طبية مستعجلة.

وتمكنت عناصر الدرك الملكي من اعتقال شقيقين مشتبه فيهما في ارتكاب الجريمة، حيث تم وضعهما رهن الحراسة النظرية لصالح البحث، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار إيقاف والدهما وأشخاص آخرين يشتبه في مشاركتهم في النزاع الدموي، الذي خلف مأساة بمنطقة ظهر السوق، تزامنا مع ليلة القدر وحالة الطوارئ الصحية.

وأكدت مصادر مطلعة لـ«الأخبار» أن نزاعا عائليا نشب بين عائلتين متجاورتين بمنطقة ظهر السوق، حول صندوق نحل تطور إلى اشتباك بالأيدي، ثم مواجهة دموية بالعصي والحجارة والأسلحة البيضاء، نجم عنها مقتل سيدة جراء إصابتها بطعون بالسلاح الأبيض في صدرها ورأسها ويدها اليمنى، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة مباشرة بعد نقلها إلى المستشفى الجامعي بفاس، حيث باءت محاولات الأطباء لإنقاذها بالفشل، بسبب خطورة الإصابات التي تعرضت لها، فيما أصيب أطفالها الثلاثة وزوجها بجروح وإصابات بالغة، فرضت ملازمتهم لغرفة الإنعاش في وضعية صحية صعبة، منذ أول أمس، حيث ما زالوا يخضعون لعلاجات مركزة بالمستشفى الإقليمي بتاونات، في الوقت الذي جرى اعتقال الشقيقين اللذين ارتكبا الجريمة البشعة، ويجري البحث عن شركائهما في ارتكاب هذه الفاجعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.