كوفيد 19 بالحسيمة: حالتا شفاء جديدتان ترفعان إجمالي المتعافين إلى 14 شخصا من أصل 16 إصابة مؤكدة

سجلت حالتا شفاء جديدتان من فيروس كورونا على مستوى إقليم الحسيمة ليرتفع بذلك إجمالي المتعافين من الفيروس إلى غاية صباح اليوم السبت إلى 14 شخصا من أصل 16 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ويتعلق الأمر بطفلين يبلغان من العمر على التوالي 11 و 13 سنة كانا يتابعان العلاج منذ عدة أسابيع بوحدة العزل التابعة لمستشفى القرب بمدينة إمزورن.

وبحالتي الشفاء الجديدتين، يكون إقليم الحسيمة قد اقترب من تسجيل صفر حالة إصابة بالفيروس بتبقي حالتي إصابة مؤكدتين فقط وضعيتهما الصحية مستقرة ويخضعان للعلاج بالمستشفى.

وكان الطفلان المتعافيان يحظيان إلى جانب باقي المصابين بعناية ورعاية فائقة من قبل الأطقم الطبية والتمريضية المدنية والعسكرية التي كانت تتابع وضعهم العلاجي أولا بأول وتسهر على استشفائهم في أحسن الظروف.

وقد أجريت خلال الأيام الأخيرة العديد من التحاليل المخبرية للكشف عن الفيروس همت عاملين بوحدات صناعية وعددا من سائقي سيارات الأجرة ومخالطين للمصابين ومستخدمي أحد الأسواق التجارية الكبرى وأشخاص وافدين على إقليم الحسيمة من مناطق مختلفة، كانت نتائجها سلبية.

ويتم عزل حالات الإصابة المؤكدة بوحدة الحجر الصحي بمستشفى القرب بإمزورن من أجل إخضاعهم للفحوصات الضرورية وللبرتوكول العلاجي الذي تعتمده وزارة الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.