الإليزيه ينعي جنديين قتلا بعبوة ناسفة شمالي مالي ويتفادى نشر اسميهما

عبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن تأثره الكبير لمقتل جنديين فرنسيين ينتميان لقوة برخان المتواجدة في منطقة الساحل شمالي مالي، متأثرين بانفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أثناء مرور آليتهما المدرعة.

وأفاد قصر الإليزيه، ليلة اليوم السبت، أن جنديا ثالثا أصيب في حادث الانفجار الذي وقع في منطقة تيساليت.

ووفق ما جاء في بيان للإليزيه، فإن رئيس الجمهورية أُبلغ بتأثر كبير مقتل جنديين فرنسيين، وذلك على خلفية تدمير آليتهما المدرعة بعبوة ناسفة.

هذا وتفادى بيان الاليزيه نشر أسماء الجنديين، احتراما لرغبة أسرتيهما بعد اتصالات أجراها معها مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وبدأت عملية برخان، التي تهدف إلى مكافحة التمرد في منطقة الساحل الافريقي، عملها الميداني في فاتح غشت 2014، وتضم ما مجموعه 5100 جندي فرنسي، وتتخذ من نجامينا عاصمة تشاد مقرا دائما لها. وتشير المعطيات المحينة إلى أنه قتل منها إلى الآن 45 جنديا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.