موظفو محاكم البيضاء يشتكون غياب وسائل حمايتهم في ظل الوضعية الوبائية (صور)

نظم، اليوم الأربعاء، عدد من موظفي المحاكم بالدار البيضاء وقفة أمام المحكمة الابتدائية المدنية لدق ناقوس الخطر حول الوضعية الوبائية بمحاكم البيضاء، دعت لها النقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. وقال العربي البغدادي الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل، إن الوقفة الانذارية التي نظموها اليوم الأربعاء جاءت للتنديد بالوضعية الوبائية التي تعيشها محاكم مدينة الدار البيضاء، خاصة المحكمة الابتدائية المدنية. وأضاف البغدادي في تصريح لجريدة “الأنــــباء”، أن الموظفين في المحكمة الابتدائية المدنية يشتغلون في ظروف لا تَحترم الدليل المرجعي الخاص بالإجراءات الاحترازية الذي أصدرته وزارة العدل، مشيرا إلى أن المحكمة تشهد مجموعة من أعمال التهيئة ما أدى إلى تكدس الموظفين في المكاتب دون احترام للتباعد الاجتماعي. وأشار البغدادي، إلى أنهم طالبوا في ظل انعدام وسائل التعقيم للوقاية من فيروس كورونا، بإعمال مبدأ التناوب خاصة بعد قرار الحكومة فرض الحجر الصحي على مدينة الدار البيضاء، إلا أنه لم تتم الاستجاية لمطلبهم وتفاجئوا بعودة العمل بشكل كلي كما كان في الأيام العادية. وأوضح ذات المتحدث، أن موظفو العدل باتوا يشعرون في ظل الوضعية الوبائية التي تعيشها البيضاء بالخوف على سلامتهم وأسرهم الصحية، خاصة بعد سماعهم لسقوط عدد من الإصابات في صفوف زملائهم في عدة مدن. يشار إلى أن جهة الدار البيضاء سطات لازالت تتصدر جهات المملكة من حيث عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، حيث أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن تسجيلها لـ 533 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.