مسنة تنتحر بسبب فقدان اولادها بالدار البيضاء

وضعت امرأة ثمانينية، اليوم الجمعة، حدا لحياتها برمي نفسها من سطح منزلها في الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء.

وعن الأسباب خلف إقدام هذه المرأة البالغة من العمر 82 سنة على الانتحار، أكد مصدر من عين المكان لـ”الانباء السياسية ″ أن الهالكة عانت من أزمة نفسية حادة جراء فقدان اثنين من بناتها في ظرف وجيز.

وأضاف مصدرنا، أن الهالكة فقدت ابنتها الأولى والتي كانت متواجدة في فرنسا قبل أيام، لتفارق بعد ذلك ابنتها الثانية الحياة بسبب فيروس كورونا.

وفتحت العناصر الأمنية تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث، فيما جرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.