قناة فرنسية: أقاليم الصحراء المغربية تحظى بأولوية اقتصادية وتنموية غير مسبوقة

أكدت قناة “فرانس أنفو” الفرنسية، أن الاقاليم الجنوبية للمملكة أصبحت تحظى بأولوية اقتصادية قصوى في المشاريع التنموية بالمغرب في أفق جعلها قطبا استراتيجيا تجاه إفريقيا جنوب الصحراء.

وأشارت القناة في تقرير لها إلى أن “المغرب بدأ يسرع  من مخطط الإدماج الاقتصادي لمنطقة الصحراء المغرببة، بإطلاق مشاريع ضخمة تبدأ باستكمال طريق سريع يزيد طوله عن 1000 كيلومتر يربط بين مدينتي تزنيت والداخلة، مروراً بالعيون.

كما شرع المغرب، تضيف ذات القناة، في تشييد ميناء الداخلة الأطلسي المستقبلي، باستثمارات كبيرة تبلغ 10 مليارات درهم (1 مليار يورو) تربط خدماته البحرية بين ميناء الدار البيضاء وطنجة ولاس بالماس، وكذلك داكار وموانئ خليج غينيا، وبإقامة منطقة صناعية مساحتها 270 هكتار في موقع نتيرفت ، على بعد 40 كلم شمال مدينة الداخلة.

وابرزت القناة أن “التنمية الاقتصادية تشمل أيضا افتتاح مستشفى العيون الجامعي، و مدينة المهن الصناعية، و إضافة ستة منتجات سياحية في عدة مناطق صحراوية بينها منتجع في شاطئ كلميم الأبيض، و آخر إضافي للتزلج الشراعي في  مدينة الداخلة، فضلا عن إقامة محطات لتحلية مياه البحر، وتطوير محطات الطاقة المتجددة من الرياح و الطاقة الشمسية و طاقة المد و الجزر لاستغلال التيارات البحرية.

وتابعت القناة أنه في إطار تشجيع الصيد، الذي يعد النشاط الاقتصادي في الأقاليم الجنوبية للمملكة، يسعى المغرب لتوسيع مساحته البحرية، إذ يتفاوض مع اسبانيا بغية توسيع منطقته الاقتصادية الخالصة إلى 200 ميل بحري.

وتعكس هذه المشاريع الاقتصادية التنموية، تؤكد القناة الفرنسية، الاعتراف بالطابع المغربي ولسيادته على أقاليمه الجنوبية وعن الثقة التي تتمتع بها هذه الأقاليم في مجالات الأمن و الاستقرار والازدهار من طرف المنتظم الدولي، وهو التأكيد الذي جاء على لسان الملك محمد السادس في خطابه الأخير بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.