عصابات “البوليساريو” مدعومة من الجزائر تتسبب في انفجار لغم في طفل صحراوي

كشف “منتدى فورستاين” من قلب مخيمات “تندوف” على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” أن لغما أرضيا انفجر بالطفل الصحراوي سيدي محمد ولد محمد ولد احمد احمد، أثناء رعيه للغنم .

وذكر المنتدى أن الطفل، البالغ من العمر 13 سنة، أصيب جروح بالغة الخطورة في بطنه ويعاني من كسور في ذراعه الأيمن ورجله اليسرى ، مع إصابات في مختلف أنحاء جسمه بسبب تطاير شطايا وأجزاء من القنبلة لحظة انفجارها.

وأكد المنتدى ان الحادثة وقعت في منطقة خاضعة لجبهة البوليساريو ، ولم تستطع تأمين الصحراويين بالمنطقة رغم إعلانها في وقت سابق عن إخلاء الأرياف والبوادي من الساكنة وإرجاعها الى المخيمات، بغرض استعطاف المنظمات الانسانية وطلب المساعدة، وادعاء تأثرها بالحرب .

واعتبر منتدى “فورستاين” أن الحادث يفضح جبهة البوليساريو، ويعكس عدم اهتمامها بالصحراويين ، وتركهم يرعون بمناطق محظورة ومليئة بالألغام ، لا يهمها من كل حادثة سوى إضافة سجل جديد لضحية جديدة، واتهام المغرب بزرع القنابل، رغم أنها هي من زرعت تلك الألغام، كما يفترض منها منع وصول المدنيين الى تلك المناطق خاصة منها القريبة من الأماكن المأهولة بالساكنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.