صحيفة “lavanguardia” الاسبانية: لهذا السبب لن يتراجع بايدن عن الاعتراف بمغربية الصحراء

أكدت صحيفة “lavanguardia” الاسبانية أن “منح الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الملك محمد السادس وسام الاستحقاق المرموق بفضل “تأثيره الإيجابي” على المشهد السياسي في الشرق الأوسط، يؤكد أن المملكة المغربية تظل حليفا استراتيجيا لواشنطن”.

وأشارت الصحيفة ذاتها، الى أن هذا التحالف الاستراتيجي توطد في السنوات الأخيرة في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية، قبل أن تقدم إدارة الرئيس ترامب على خطوة  من خلال الاعتراف بمغربية الصحراء”.

واستبعدت الصحيفة الاسبانية أن يقدم الرئيس المنتخب جون بايدن عن قرار التراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء، على اعتبار أن هناك ملفات وقضايا أخرى على رأس أولوياته أكثر إلحاحًا للتعامل معها على الصعيد الدولي، مثل القضية الفلسطينية أو العلاقات مع الصين أو تغير المناخ، الى جانب قضايا أخرى.

وأبرزت ذات الصحيفة أن  سحب الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء سيكون موضع استياء في المغرب، البلد الذي تعتبر الصحراء بالنسبة له “قضية الوطنية”.

يشار الى أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، منح الجمعة الماضي، الملك محمد السادس وسام الاستحقاق المرموق بفضل “تأثيره الإيجابي” على المشهد السياسي في الشرق الأوسط، مشيرا بالخصوص إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال البيت الأبيض في في بيان إن “الملك محمد السادس عمل على تعزيز الشراكة الدائمة والعميقة بين مملكة المغرب والولايات المتحدة في المجالات كافة”.

وأضاف: “إن رؤيته وشجاعته وخصوصا قراره استئناف العلاقات مع دولة إسرائيل كان له أثر ايجابي على المشهد السياسي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا” ما يمثل “بداية عهد جديد من الأمن والازدهار” للولايات المتحدة والمغرب.

وأبرز البيت الابيض إن “وسام الاستحقاق هو وسام عسكري يُمنح تكريما لإتمام مهمة استثنائية، أو للمسؤولين الأجانب، ولا يمكن أن يُمنَح إلا من قبل الرئيس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.