الزاويا الرجراجية بالمغرب تكشف موقفها من الحملة العدائية الممنهجة ضد المؤسسة الملكية

على إثر الحملة العدائية الممنهجة والمشاهد الاستهزائية المُشينة التي قامت بها قناة إعلامية جزائرية تحمل في مضمونها حقدا دفينا وبغضا عميقا ومساسا واضحا بالمقدسات الدينية والوطنية للمملكة المغربية الشريفة وعلى رأسها إمارة المومنين التي تمثل الهوية المغربية بأبعادها الدينية والتاريخية والعرقية والثقافية والمتفتحة على الحداثة الناضجة وفي الوقت نفسه تربطنا بأمجادنا الحضارية التي لا يجادل أحد في أنها تعد تاجا على رأس المغاربة كلهم وعلى هامة كل الأمة الإسلامية من الشرق إلى الغرب  على إثر تلك الحملة المسمومة والمتنكرة لروابط الجوار والتاريخ المشترك والجغرافية الواحدة، فإن الزاويا الرجراجية بجميع مكوناتها وفي  جميع ربوع المملكة المغربية، تستنكر باستغراب شديد، هذه الأفعال الصبيانية النابعة من تلك المنابر الإعلامية الحاقدة والتي غاظها ما جاد الله به على بلدنا الحبيب المغرب الأبي من انتصارات تلو الانتصارات ومن تقدم ونمو وازدهار في حركة التنمية الشاملة لجميع القطاعات بقيادة ملك المغرب أمير المومنين وسبط النبي الأمين سيدي محمد السادس نصره الله وأيده.

وهذا نص البلاغ الاستنكاري:

“لقد تمادت بعض وسائل الإعلام العسكرية الجزائرية في بث سمومها ضد الوحدة الترابية ورموز المملكة الشريفة وممارسة كل أنواع الإساءة إليها بأساليب فجة وقحة تؤکد بؤس أشباه المنابر التي لن تكون إلا دمية تحركها خيوط بأيدي بعض المتحكمين في رقاب الجزائريين الذين يعيشون القهر اليومي.

google.com, pub-2988616556027324, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وقد شكل برنامج للقناة المدعوة (الشروق) منزلقا خطيرا جدا بمحاولته النيل من شخص جلالة الملك محمد السادس حفظه الله رمز وحدة المغرب الحديث.

فإن الزاويا الرجراجية بجميع مكوناتها وفي تراب جميع ربوع المملكة المغربية العلوية الشريفة تلاحظ ما آل إليه هذا المستوى المنحط من أشباه الإعلاميين العسكريين والسياسيين في الإعلام الجزائري العسكري الرسمي ومظاهر افتقاده إلى أبسط أخلاقيات وضوابط المهنة فإنها تدين وتستنكر بشدة هاته الخرجات التي لا تعني سوى فراغ أصحابها، وضعفهم المهني وبحثهم على وسائل لإلهاء الشعب الجزائري الشقيق عن قضاياه الحقيقية المصيرية الداخلية.

إن جلالة الملك محمد السادس حفظه الله يواصل بعزيمة الأبطال مسيرة النماء والتنمية على نهج أسلافه المنعمين وبناء الوطن بحكمته وحنكته بمساعيه الحميدة وجولاته التنموية من أجل رفاهية شعبه وراحة رعيته تجسيدا لآمال المواطنين وأمانيهم للسير قدما بهذا البلد نحو التقدم والرقي والازدهار في ظل الثوابت والمقدسات والقيم الخالدة وإن الشعب المغربي متشبث بشعارنا الخالد “الله الوطن الملك”.

هذه رسالتنا واضحة للجميع، نقولها بصراحة، المغرب أشرف الدول العربية والإسلامية، ملك البلاد رُبان ماهر، وقلبه على المغرب ساهر، وبيته بالقرآن عامر، ولسانه لله ذاكر، وصدره لمولاه خاشع، والله خير ناصر، يحفظه من أذى كل ظالم وفاجر.

الله يبارك في عمرك سيدي خادم الأعتاب الشريفة الحاج عبد العزيز المقدم نقيب زوايا رجراجة بالمغرب”.

 نقيب زوايا رجراجة بالمغرب الحاج عبد العزيز المقدم المقر زاوية نقيب زوايا رجراجة سيدي محمد بن احميدة إقليم الصويرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.