نادي الصحافة بالمغرب: إساءة القناة الجزائرية لجلالة الملك انحطاط أخلاقي وتهجم على الشعب المغربي

أدان نادي الصحافة بالمغرب ما وصفه بـ”الانحطاط المهني والأخلاقي” لدى العاملين في قناة “الشروق” الجزائرية عبر بث برنامج تضمن “تهجما وقحا وتشويها وإساءة متعمدة للشعب المغربي ولجلالة الملك محمد السادس، الذي يحظى بالاحترام والتقدير وبحب شعبه داخل المغرب وخارجه”.

وأكد النادي، في بلاغ له، أن هذا البرنامج، الذي وظف “لغة منحطة وتعابير مستفزة”، يعبر عن المستوى المتدني للإعلام والصحافة في الجزائر، ويعكس المستوى المهني والإبداعي الرديء لدى القائمين على القناة من صحافيين وتقنيين، وانحطاطهم المهني والأخلاقي.

وأوضح  نادي الصحافة بالمغرب، أن العاملين في هذه القناة، “التي يحدد خطها التحريري جنرالات الجيش والمخابرات”، خرقوا القانون الجزائري الذي يجرم عدم الاحترام الواجب لرؤساء الدول في وسائل الإعلام، وانتهكوا المبادئ الأساسية للأخلاقيات المهنية في الصحافة والإعلام كما هي متعارف عليها عالميا، كما نوهوا وأشادوا بالحرب، وهو أمر مرفوض أخلاقيا، وعبروا عن معاداة السامية وكراهية اليهود من خلال تعابير تحقيرية غير مقبولة أخلاقيا ودينيا.

google.com, pub-2988616556027324, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وأشار النادي الى  أن هذا البرنامج فشل في هدفه في بث الكراهية والحقد بين الشعبين المغربي والجزائري، بعد ردود الفعل الفورية في وسائل التواصل الاجتماعي من مغاربة وجزائريين عقلاء ضد هذا النهج الإعلامي الذي لايخدم المستقبل بين الشعبين، وأن هذا الفعل لا يضر المغاربة بقدر الضرر الذي لحق بمنفذيه.

وطالب النادي، الإعلاميين الجزائريين إلي الاحتكام لأخلاقيات المهنة والتعاطي مع الشأن المغربي بمهنية، “حفاظا على علاقاتنا الأخوية التي اختلطت فيها دماء المغاربة والجزائريين دفاعا عن استقلال الجزائر وحريتها”، كما دعا الإعلاميين في المغرب إلى الامتناع عن إتيان مثل هذه الأساليب المتخلفة والمنحطة، والالتزام بالمهنية والموضوعية والنزاهة في التعاطي مع الشأن الجزائري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.