فضيحة إستقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو تصل ردهات البرلمان الأوروبي

في تطورات متلاحقة لفضيحة إستقبال إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية، إبراهيم غالي، رغم تورطه في جرائم حقوقية؛ انتقد عضو البرلمان الأوروبي، أتيلا آرا كوفاكس، موقف إسبانيا المتمثل في إستقبال مجرم سيء السمعة على أراضيها.

وتساءل النائب البرلماني الأوروبي في صفحته الرسمية على موقع “تويتر”، قائلا “بصفتي مواطنا أوروبيا، أتساءل كيف يمكن للحكومة الإسبانية أن تسمح لمجرم سيء السمعة (غالي ابراهيم بوليساريو) بدخول أوروبا ؟”.

وأوضح أن التعاون بين: “البوليساريو” والجزائر وإسبانيا في هذه القضية “غير مقبول من الناحية الأمنية”، و”يتعارض مع القيم الأوروبية”.

وأثار إستقبال مدريد لإبراهيم غالي بهوية مزورة تنديدا حقوقيا دوليا، ووطنيا لما ينطوي عليه من تستر مكشوف على مجرم بسجل حافل بانتهاكات ضد حقوق الإنسان، وهو ما دفع الخارجية المغربية إلى إصدار بلاغ استنكاري في الموضوع، بعد استدعاء السفير الإسباني في الرباط لتقديم توضيحات على خطوة بلاده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.