اعتقال فتاة قاصر ضمن عصابة تستدرج ضحاياها عبر صفحات الفايسبوك

أوقفت عناصر الدرك الملكي التابع للمركز الترابي بوسكورة، يوم 25 أبريل من الشهر الجاري، فتاة قاصرة عمرها لا يتعدى 16 سنة تقطن المدينة القديمة بالدارالبيضاء ، رفقة ثلاثة أشخاص ينحدرون من دوار الكواسم التابع ترابيا لجماعة أولاد عزوز، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و22 سنة، من أجل تكوين عصابة إجراميةلارتكاب السرقات الموصوفة بجناية واعتراض السبيل تحت طائلة العنف والضرب والجرح واستعمال ناقلة، وقد جرى إيقاف المشتبه فيهما، بعدما تم إعداد كمين محكم لهما على مستوى السوق الأسبوعي لبوسكورة

 وتعود تفاصيل القضية إلى شكايةتقدم بها شخصان كون كل واحد منهما تم استدراجه من طرف القاصرة إلى مكان محدد بعدما تكون صداقة افتراضية عن طريق العالم الأزرق ( الفايسبوك)، ليجدا شريكيها  الثلاثة بانتظارهما، وتحت التهديد والعنف، تم الاستيلاء على الهاتفين النقالين الخاصين بهما.

وجدير بالذكر، أن هذه عناصر العصابة، تعمل على تغيير ملابسهم تماما بعد كل عملية، حتى يتمكنوا من تمويه الجميع، الشيء الذي فطنت له عناصر الدرك الملكي، واعتقالهم بكل سلاسة.

وبناء عليه تم إخضاع الموقوفين لتدابير المراقبة الخاصة بالأحداث من أجل البحث والتقديم أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف لاستكمال باقي الإجراءات القانونية لمتابعتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.