من بينها المرشح الأول لخلافة غالي…القضاء الاسباني يستدعي قيادات بارزة بـ”البوليساريو”

كشفت صحيفة “لاراثون” الإسبانية، أن القضاء الاسباني، استدعى قيادات جديدة تعتبر “قيادات الصف الأول” بجبهة “البوليساريو” الانفصالية للاستماع اليها في التهم المنسوبة اليها يوم غد الأربعاء 5 ماي الجاري، وأن المثول أمام قاضي التحقيق لا يقتصر على إبراهيم غالي فقط.

وأشارت الصحيفة الاسبانية، الى أن الأمر يتعلق بـ”سيد أحمد بن البطال” و”البشير مصطفى السيد”، فيما سيكون كل من محمد الخليل ومحمد السالك عبد الصمد مطالبين بالوقوف أمام المحكمة الإسبانية يومين بعد ذلك أي يوم 8 ماي الجاري.

ويعد مصطفى سيد البشير، أبرز وجوه الجبهة الانفصالية، حيث دشن خرجات متوالية في الأشهر الأخيرة، للتخفيف تارة من تداعيات غياب غالي، و تارة من اجل الدفاع عن “انجازاته” وتبرير إخفاقه في الحد من مظاهر الجريمة بالمخيمات، والدفاع عن قراراته الكارثية.

وأكد منتدى “فورساتين” في هذا الصدد، أن البشير مصطفى السيد يهدف من وراء هذه الخرجات الى أن يصبح وجها مألوفا لدى الصحراويين طمعا في كسب قاعدة شعبية تؤهله للدفاع عن حظه في أفق تعديل مرتقب في صفوف القيادة”، مبرزا أن ” البشير مصطفى السيد، حاول تفنيد تواجد غالي بإسبانيا، مع تأكيد تواجده بالجزائر، غير أن قيادات اخرى تعمدت تكذيب روايته بأساليب غير مباشرة، والهدف من التكذيب هو توريطه اكثر، وقد تورط فعلا أمام الأتباع”.

وكانت صحيفة “لاراثون” الإسبانية قد ذكرت أمس الاثنين، أن إبراهيم غالي الموجود حاليا بمستشفى “لوغرونيو” استُدعي من طرف محكمة التعليمات المركزية رقم 5 للمثول أمامها غدا الأربعاء، مشيرة الى أنه  لن يتمكن، على الأرجح من الحضور بسبب تدهور وضعه الصحي حيث يوجد حاليا في وحدة العناية المركزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.